منتـــــ[الأماكن]ـــــديات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء
لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع
ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"
الادارة 
الملاحظات
سنواصل المسيرة ولو قطعت الاجساد لاشلاء واحترقت كل الاشلاء مادامت الهمة متقدة فحتما سنصل

عاجل : تم فتح باب الانضمام لفريق الاشراف + ترشيح اداري جديد من خلال تفاعله
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
7 إنتاجات أنمي تأخذنا إلى عالم القدرات فوق الطبيعية
السجل التجاري (شركة التوصية البسيطة)
السجل التجاري (شركة التوصية بالأسهم)
تسجيل المجموعات ذات النفع الاقتصادي بالسجل التجاري
قوانين قسم صورة و معلومة
كيف تجدد عقلك ؟
النجوم وكيف تحصل عليها
ماذا تفعل اذا نسيت إسم الدخول أو الكلمة السرية
أضافة وصلات في النص
ما هو التوقيع؟
الخميس 15 مارس - 14:21
الأربعاء 21 فبراير - 10:42
الأربعاء 21 فبراير - 10:41
الأربعاء 21 فبراير - 10:39
الجمعة 9 فبراير - 19:01
السبت 3 فبراير - 19:27
الثلاثاء 30 يناير - 12:16
الثلاثاء 30 يناير - 12:14
الثلاثاء 30 يناير - 12:13
الثلاثاء 30 يناير - 12:12
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
carford
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
:تنبية: لعدم تعرض للطرد يرجي مراجعة قوانين المنتدى
:تنبية: التسجيل بالمنتدى والتفعيل عبر بريد الألكتروني ، لا يتم تفعيل العضويات من قبلنا

حينما نفتري على التاريخ والجغرافيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حينما نفتري على التاريخ والجغرافيا

مُساهمة من طرف Th3.PrinCe في الأربعاء 17 يناير - 10:13

في الصراعات تظهر معادن الرجال من حيث الشرف والمروءة أو العكس. ويُنتظر من رجال العلم والدين أن يكونوا الميزان الذي يقيس الناس عليهم أفعالهم وأخلاقهم، ولكن الواقع غير هذا.

فميزان العلم لم يقوّم الأخلاق المعوجة. وميزان السياسة طاش بميزان العلم والأخلاق.

فبدلاً من أن يكون العلم والأخلاق مقوّمان للسياسة المنحرفة الظالمة، إذا بالعلم يسوّغ تلك الانحرافات، ويسير في ركابها.

فقد خرج علينا أحد العلماء في درس من دروسه بأقوال وإسقاطات تاريخية لا تخلو من مغالطات وتجنيات.

وبدلاً من أن يفتش في التاريخ ليستخرج منه العظة والعبرة، ويقيّم التجارب التاريخية، إذا به ينحى منحى غريب لا يتسق مع قامته ومكانته العلمية.

فقد زعم أن:

1- قطر نسبة إلى قطري بن الفجاءة زعيم الأزارقة : وهذا يعني أن قطر كمسمى لم تكن معرفة قبل شهرة قطري بن الفجاءة.

وقطري قد وافته المنية قبل انقضاء العقد الثامن من الهجرة.

وهذا يعني أن قطر قد عُرفت باسمها هذا في العقد السابع من الهجرة تقريبًا، أو بعد وفاة قطري بن الفجاءة.

وهذا مخالف لتاريخ البلدان.

إذ إن قطر كانت معروفة في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم، وإليها تنسب بعض الأنواع من الملابس، يلبسها الرجال والنساء على السواء.

قال عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ أَيْمَنَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى عَائِشَةَ -رضي الله عنها- وَعَلَيْهَا دِرْعُ قِطْرٍ ثَمَنُ خَمْسَةِ دَرَاهِمَ، فَقَالَتِ: ارْفَعْ بَصَرَكَ إِلَى جَارِيَتِي، انْظُرْ إِلَيْهَا فَإِنَّهَا تُزْهَى أَنْ تَلْبَسَهُ فِي الْبَيْتِ، وَقَدْ كَانَ لِي مِنْهُنَّ دِرْعٌ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم، فَمَا كَانَتِ امْرَأَةٌ تُقَيَّنُ بِالْمَدِينَةِ إِلاَّ أَرْسَلَتْ إِلَيَّ تَسْتَعِيرُهُ([1]).

قال ابن حجر في شرح جملة (وَعَلَيْهَا دِرْعُ قِطْرٍ):

“اَلدِّرْع: قَمِيص اَلْمَرْأَة.

وَالْقِطْرُ: ثِيَاب مِنْ غَلِيظ اَلْقُطْن وَغَيْرِهِ.

وَقِيلَ: مِنْ اَلْقُطْنِ خَاصَّة.

وَهُوَ ضَرْبٌ مِنْ ثِيَابِ اَلْيَمَنِ تُعْرَفُ بِالْقِطْرِيَّةِ فِيهَا حُمْرَة.

وَقَالَ اَلأَزْهَرِيُّ: اَلثِّيَابُ اَلْقِطْرِيَّة مَنْسُوبَة إِلَى قِطْر قَرْيَة فِي اَلْبَحْرِينِ، فَكَسَرُوا اَلْقَافَ لِلنِّسْبَةِ وَخَفَّفُوا”([2]).

فهنا حدث اختلاف في النسبة بين أن تلك الملابس ترد من اليمن أو من قطر، ولم يرجح ابن حجر بلدًا منهما.

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَتَوَضَّأُ وَعَلَيْهِ عِمَامَةٌ قِطْرِيَّةٌ، فَأَدْخَلَ يَدَهُ مِنْ تَحْتِ الْعِمَامَةِ فَمَسَحَ مُقَدَّمَ رَأْسِهِ وَلَمْ يَنْقُضِ الْعِمَامَةَ([3]).

وقَالَ صَاحِبُ عَوْنِ الْمَعْبُودِ عند شرحه لكلمة (قِطْرِيَّة): “هُوَ ضَرْب مِنْ الْبُرُود فِيهِ حُمْرَة وَلَهَا أَعْلام، فِيهَا بَعْض الْخُشُونَة.

وَقِيلَ: حُلَل جِيَاد تُحْمَل مِنْ الْبَحْرَيْنِ مِنْ قَرْيَة تُسَمَّى قِطْرًا.

وَأَحْسَب أَنَّ الثِّيَاب الْقِطْرِيَّة مَنْسُوب إِلَيْهَا، فَكَسَرَ الْقَاف لِلنِّسْبَةِ”([4]).

وكذا حسم النسبةَ السنديُّ في حاشيته على سنن ابن ماجه فقال: “(قطرية) -بِكَسْرِ الْقَاف وَتَشْدِيد الْيَاء: نِسْبَة إِلَى قَطَر -بِفَتْحَتَيْنِ- قَرْيَة بِالْبَحْرَيْنِ”([5]).

وَقَالَ اِبْن الأَثِير فِي “النِّهَايَة”: “قَالَ الأَزْهَرِيّ: فِي أَعْرَاض الْبَحْرَيْنِ قَرْيَة يُقَال لَهَا: قَطَر، وَأَحْسَب الثِّيَاب الْقِطْرِيَّة نُسِبَتْ إِلَيْهَا فَكَسَرُوا الْقَاف لِلنِّسْبَةِ وَخَفَّفُوا”([6]).

وعليه فإن العلماء قد نسبوا قطري بن الفجاءة إلى قطر، ولم يقولوا: إنها تسمت باسمه.

قال ابن خلكان: “وقد قيل: إن قولهم قطري ليس باسم له، ولكنه نسبة إلى موضع بين البحرين وعمان، وهو اسم بلد كان منه أبو نعامة المذكور، فنسب إليه.

وقيل: إنه هو قصبة عمان، والقصبة هي كرسي الكورة”([7]).

2- قطر جزيرة لا يسكنها أحد : وهذا من عجائب علم الجغرافيا، فهي جزء من شبه جزيرة العرب، ولها حدود برية مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات المتحدة.

فهي ليست جزيرة بحال. ثم كيف ينتسب أشخاص لبلدان لا يسكنها أحد؛ إنما ينتسب الرجل إلى بلده!

3- الخوارج أصبحوا في قطر : المعروف أن قطر من أهل السنة والجماعة، وعلماؤها وأمراؤها كذلك، والخوارج لهم مذاهب فقهية وسياسية معروفة، ولم نسمع عن فقهاء خوارج عاشوا في قطر.

والأزارقة الذين كان قطري زعيمًا لهم كانوا بالأحواز، وعندما مات قطري مات بطبرستان، أي: في بلاد إيران الآن.

فأين الخوارج من قطر إذن؟

وهذا فيه شبه بعقائد المسيحيين في الخطيئة؛ إذ كانوا يؤمنون أن البشرية حملت الخطيئة منذ آدم حتى جاء المسيح وفدى البشرية عن طريق الصلب، وتم للبشرية وقتها الخلاص.

4- القضاء تمامًا على الخوارج : وقد جعل هذا العالم الكبير طالع دولة قطر من طالع قطري بن الفجاءة، ويزعم أن الخوارج انتهوا تمامًا بعد موته بعامين، فأخذ يتحدث في الغيب بأن دولة قطر ستزول في غضون عامين.

وهذا كذب تاريخي أو جهل بالتاريخ؛ فالخوارج قامت لهم دول في المغرب العربي، ولم يستأصل المهلب بن أبي صفرة([8]) شأفتهم كما يزعم.



([1]) أخرجه البخاري في “الهبة”، باب: “الاِسْتِعَارَةِ لِلْعَرُوسِ عِنْدَ الْبِنَاءِ”، ح(2628).
([2]) فتح الباري شرح صحيح البخاري، (5/242) باختصار.
([3]) أخرجه أبو داود في “الطهارة”، باب: “الْمَسْحِ عَلَى الْعِمَامَةِ”، ح(147)، وقد ضعفه الألباني في “ضعيف سنن أبي داود”.
([4]) عون المعبود شرح سنن أبي داود، (1/172).
([5]) حاشية السندي على سنن ابن ماجه، (1/199).
([6]) النهاية في غريب الحديث والأثر، (4/129).
([7]) وفيات الأعيان، (4/95).
([8]) وقد أخطأ في اسمه فقال: المهلب بن صفرة.


avatar
Th3.PrinCe
نائب المدير العام
نائب المدير العام

المساهمات : 5

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حينما نفتري على التاريخ والجغرافيا

مُساهمة من طرف carford في الأحد 21 يناير - 13:26

شكرا موضوع رائع المزيد ان شاء الله 
avatar
carford
مشرف على المنتدى العام
مشرف على المنتدى العام

المساهمات : 137

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

منتـــــ[الأماكن]ـــــديات

↑ Grab this Headline Animator


  • © phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة مجانيا