منتـــــ[الأماكن]ـــــديات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء
لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع
ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"
الادارة 
الملاحظات
سنواصل المسيرة ولو قطعت الاجساد لاشلاء واحترقت كل الاشلاء مادامت الهمة متقدة فحتما سنصل

عاجل : تم فتح باب الانضمام لفريق الاشراف + ترشيح اداري جديد من خلال تفاعله
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
7 إنتاجات أنمي تأخذنا إلى عالم القدرات فوق الطبيعية
السجل التجاري (شركة التوصية البسيطة)
السجل التجاري (شركة التوصية بالأسهم)
تسجيل المجموعات ذات النفع الاقتصادي بالسجل التجاري
قوانين قسم صورة و معلومة
كيف تجدد عقلك ؟
النجوم وكيف تحصل عليها
ماذا تفعل اذا نسيت إسم الدخول أو الكلمة السرية
أضافة وصلات في النص
ما هو التوقيع؟
الخميس 15 مارس - 14:21
الأربعاء 21 فبراير - 10:42
الأربعاء 21 فبراير - 10:41
الأربعاء 21 فبراير - 10:39
الجمعة 9 فبراير - 19:01
السبت 3 فبراير - 19:27
الثلاثاء 30 يناير - 12:16
الثلاثاء 30 يناير - 12:14
الثلاثاء 30 يناير - 12:13
الثلاثاء 30 يناير - 12:12
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
carford
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
:تنبية: لعدم تعرض للطرد يرجي مراجعة قوانين المنتدى
:تنبية: التسجيل بالمنتدى والتفعيل عبر بريد الألكتروني ، لا يتم تفعيل العضويات من قبلنا

الطائفة المرشدية والانشقاق على النصيرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطائفة المرشدية والانشقاق على النصيرية

مُساهمة من طرف BigBroTher في الأربعاء 17 يناير - 10:05

راودت فكرة المهدية عقول الكثيرين ممن ينتسبون إلى الإسلام، وجعلوها مدخلاً لهم كي يؤسسوا زعامة دينية لهم، يلتف من خلالها الأتباع حولهم.

وقد يزاوجون بين تلك الزعامة الدينية والزعامة السياسية. ومن هؤلاء الذين لعبت الزعامة برءوسهم فبحثوا عن أسباب لها سواء أكانت سياسية أم دينية سلمان المرشد أو سليمان المرشد، هذا الذي أسس دينًا جديدًا انشق به عن النصيريين (العلويين).

الشيعة والانشقاقات

ملاحظة جديرة بالتسجيل، وهي أن الطوائف التي خرجت من عباءة الإسلام كان أدعياؤها من الشيعة أو من الفرق التي تنتسب إليهم، مثل: البابية والبهائية.

وهم مهتمون بفكرة المهدي وعودة المسيح المخلِّص، ويتخذونهما مطية لتأسيس دين جديد. ومنهم من تزداد لوثته فلا يدعي تلقي الوحي فقط، بل يدعي الألوهية كما نُسب ذلك إلى سلمان المرشد.

بداية ظهور الطائفة المرشدية

ظهرت هذه الطائفة على يد سلمان المرشد من عشيرة بني غسّان -والتي كانوا يسمونها الغيبية- في النصف الأول من القرن العشرين في سوريا، والذي ولد في قرية (جوبة برغال) في اللاذقية سنة 1907م وأسرته كانت تنتمي للطائفة النصيرية.

وقيل: إنه عمل في قريته في أول حياته في رعي البقر والأغنام، ثم اشتغل بالسياسة وأصبح نائبًا بالبرلمان، وكان بينه وبين الاحتلال الفرنسي صولات وجولات. وكان يلقب بـ “رئيس الشعب العلوي الحيدري الغساني”.

بشّر بقرب ظهور المهدي، ثم بالغ في الأمر فادعى الربوبة، واتخذ لإثبات ذلك الحيل والخدع، واتخذ لنفسه رسولاً اسمه سليمان الميدة.

إعدام سلمان المرشد

ألقت الحكومة السورية القبض على سلمان المرشد، ثم تم إعدامه شنقًا سنة 1946م بتهمة ادعائه الألوهيه. وقيل: أعدم بتهمة قتل زوجته هلالة أم فاتح، والتحريض على قتل آخرين في المواجهة التي حصلت مع الدرك في قريته بنهاية 1946. وقد صدرَ حكمُ الإعدامِ في اللاذقية، ونُفِّذَ الحكمُ بعدَ ثلاثة أيام في دمشق.

وعند تنفيذ حكم الإعدام أراد الشيخ علي أديب تلقينه الشهادة فأشار إليه بيده ألا يتكلم مطلقًا، وصاح بصوته القوي: اسكتْ.

نفي الألوهية عن سلمان

ينفي المرشدية أنهم يعبدون سلمان المرشد أو يؤلهونه، ولكنهم يرونه إمامًا بشّر بقيام المهدي المنتظر، ويعتبرون قتله كان بسبب الخلافات السياسية، ولنفوذه القوي في عشيرته ومنطقة الجبل، فأرادت الحكومة التخلص منه باتهامه بأنه ادعى الربوبية.

سلسلة الأئمة المخلِّصين

انتفض المرشدية على سلطة رجال الدين في المذهب النصيري فلا يوجد عندهم علماء أو مشايخ، وحسب تعبيرهم: لا يوجد إدارة ولا مدير للنصائح.

ولكن مدار أمرهم على ثلاثة:

الأول: سلمان المرشد

الثاني: مجيب سلمان المرشد، وهو صاحب الدعوة الفعلية للمذهب، والتي أعلنها في 25 آب (أغسطس) من عام 1951م، وبعدها تم قتله في 1952م.

ويعتبره المرشديون المخلّص الذي أعطى المعرفة الجديدة عن الله، ويلقبونه بـ: مجيب الأكبر، والقائم الموعود.

الثالث: ساجي سلمان المرشد، وقد أشار مجيب قبل قتله إلى أخيه الأصغر ساجي المرشد باعتباره “الإمام ومعلم الدين”.

وقد توفي (ويراها المرشديون غيبة) في تشرين الأول (أكتوبر) من عام 1998م، ولم يوص بالإمامة لأحد من بعده رغم وجود إخوة له، مثل نور المضيء المرشد صاحب كتاب “لمحات حول المرشدية”، لكنه رجل أعمال وليس له صفة دينية. وهم الآن ليس لهم مرجعية دينية، سواء أكانوا أفرادًا أم مؤسسات.

عيد الطائفة المرشدية

للطائفة المرشدية في سوريا عيد واحد لا ثاني له، وهو عيد يسمونه: “عيد الفرح بالله”، وهو في الخامس والعشرين من شهر آب من كل عام، ويستمر الاحتفال به على مدار ثلاثة أيام، وهو يوافق ذكرى إعلان مجيب المرشد لدعوتهم.

موقع الإسلام من المرشدية

المرشدية يؤمنون بالله، ويقولون: نحنُ نؤلِّهُ لله، ونحبُّ من نريد، ويعترفون بالقرآن الكريم والنبي المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم.

ويرون أن في كلِّ دينٍ نورًا من اللهِ وإسلامًا لله، وأن جميع الأديان والمذاهب هي طرق مختلفة لغاية واحدة.

المرشدية والشريعة

هم يعتبرون الشريعة مؤقتة، وليست صالحة لكل زمان ومكان. فلا مكان للفروض والواجبات؛ فهي نصيحة لا أكثر؛ إذ لا قيمة عندهم -مثلاً- لتارك الصلاة، ولا اعتبار عندهم للأوامر والنواهي الشرعية؛ حيث يرونها من الإكراه، فدينهم يُعنَى بسلامةِ السريرة وطهارتها لا بقوانين الإدارة.

المهدية عند المرشدية

المهدي عندهم هو من عنده المعرفة الكاملة عن الله والحياة، ومن بقدرته يستطيع أن يهدي ويقود أخيار العالم إلى شاطئ البر والأمان بالكلمة الطيبة، وليس بسيف القتل والبطش، وبرسالته وهدايته اكتملت رسالة الله إلى العالم.

الإنسانية والأخلاقية

يتحلل المرشدية من التشريعات السماوية بدعوى أن منهجهم إصلاحي أخلاقي، وأن دينهم ثورةٌ على صعيد النفس لتحقيق أصالتها الإنسانية بالابتعاد عن الطُرُق الملتوية المؤدية إلى تحقيقِ رغبة النفس في الوصول إلى أي مكسبٍ مهما كان عظيمًا، وطهارةُ السريرة مقدَّمَةٌ على الشريعة.

ويعتبرونها دعوة لخلاص الروح، وأنها كانتْ نقلةً نوعيةً من المعنى المادي إلى المعنى الروحي، ولكن هل تخلى الإسلام عن إنسانيته وأخلاقيته حتى يتم الانحراف عنه، واختراع دين خالٍ من أي قيد أو فرض؟

والله -تعالى- هو الذي فرض على عباده طريقة العبودية له، فالشريعة هي القانون الإلهي التي جاء بها رسوله المصطفى، ومن العبودية ألا يتم الافتراء عليه -سبحانه، والادعاء بتلقي الوحي منه.

التبشير بالمرشدية

يرى المرشدية أنهم حركة عالمية مفتوحةٌ على كلِّ من يطلبُ بصدقٍ وإخلاص، ولا يرون ضرورة اللجوء إلى أساليبِ الدعايةِ والتبشير وتسليعِ الحقيقة، ولا إلى القسر أو الإكراه.

فليستْ مهمة دعوتهم إصلاح العالَم، بل مهمتُها تخليصُ الإنسان من هذا العالَم. وقد وردَ في تعاليم المرشدية: ليسَ علينا مهمةُ إنقاذِ العالم.

المرشدية والثورة السورية

تباينت مواقف أبناء الطائفة المرشدية بعد قيام الثورة السورية في آذار ٢٠١١م، شأنهم شأن السوريين، فكان بعض أبنائها من المقاتلين في صفوف جيش النظام، وانضمّ بعضهم لصفوف الثورة.

مواقع انتشار المرشدية

انتشرت تلك الطائفة وقويت في منطقة الحدود الجبليّة بين محافظتي اللاذقية وحماة، ومنها امتدّت إلى مناطق أخرى في محافظات حمص وإدلب ودمشق.

عدد الطائفة المرشدية

لا يوجد إحصاء رسمي لعدد المرشديين في سوريا، لكنهم يقدرون بمئات الآلاف.



█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
Copyright ©️ al-amakn.com
avatar
BigBroTher
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

المساهمات : 281

http://www.al-amakn.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطائفة المرشدية والانشقاق على النصيرية

مُساهمة من طرف carford في الأحد 21 يناير - 13:25

شكرا موضوع رائع المزيد ان شاء الله 
avatar
carford
مشرف على المنتدى العام
مشرف على المنتدى العام

المساهمات : 137

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

منتـــــ[الأماكن]ـــــديات

↑ Grab this Headline Animator


  • © phpBB | انشئ منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة