منتـــــ[الأماكن]ـــــديات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء
لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع
ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"
الادارة 
الملاحظات
سنواصل المسيرة ولو قطعت الاجساد لاشلاء واحترقت كل الاشلاء مادامت الهمة متقدة فحتما سنصل

عاجل : تم فتح باب الانضمام لفريق الاشراف + ترشيح اداري جديد من خلال تفاعله
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
7 إنتاجات أنمي تأخذنا إلى عالم القدرات فوق الطبيعية
السجل التجاري (شركة التوصية البسيطة)
السجل التجاري (شركة التوصية بالأسهم)
تسجيل المجموعات ذات النفع الاقتصادي بالسجل التجاري
قوانين قسم صورة و معلومة
كيف تجدد عقلك ؟
النجوم وكيف تحصل عليها
ماذا تفعل اذا نسيت إسم الدخول أو الكلمة السرية
أضافة وصلات في النص
ما هو التوقيع؟
الخميس 15 مارس - 14:21
الأربعاء 21 فبراير - 10:42
الأربعاء 21 فبراير - 10:41
الأربعاء 21 فبراير - 10:39
الجمعة 9 فبراير - 19:01
السبت 3 فبراير - 19:27
الثلاثاء 30 يناير - 12:16
الثلاثاء 30 يناير - 12:14
الثلاثاء 30 يناير - 12:13
الثلاثاء 30 يناير - 12:12
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
carford
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
:تنبية: لعدم تعرض للطرد يرجي مراجعة قوانين المنتدى
:تنبية: التسجيل بالمنتدى والتفعيل عبر بريد الألكتروني ، لا يتم تفعيل العضويات من قبلنا

حكمِ مَنْ صامَتْ رمضانَ وهي حائضٌ جهلًا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حكمِ مَنْ صامَتْ رمضانَ وهي حائضٌ جهلًا

مُساهمة من طرف BigBroTher في الثلاثاء 16 يناير - 11:15

حكمِ مَنْ صامَتْ رمضانَ وهي حائضٌ جهلًا
السؤال:

امرأةٌ تبلغ مِنَ العمر خمسةً وخمسين سنةً توقَّفَتْ عنها العادةُ الشهرية منذ سنتين فقط، تقول: إنها كانت تصوم شهرَ رمضانَ بشكلٍ عاديٍّ حتَّى في الأيَّام التي كانت تحيض فيها وهي عشرةُ أيَّامٍ في الشهر، مع العلم بأنها كانت تجهل بأنَّ الواجب عليها الفطرُ أيَّامَ الحيض ثمَّ القضاءُ، فكانت تصوم هذه الأيَّامَ ولا تقضيها؛ فكيف تصنع؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلام على مَنْ أرسله الله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبِه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

فلا خلافَ بين أهل العلم في أنَّ الحائض تَدَعُ الصلاةَ والصيامَ أيَّامَ حيضها، وأنها إذا طَهُرَتْ فلا تقضي الصلاةَ ولكنَّها تقضي الصيامَ الواجب(١)؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ؛ فَذَلِكَ نُقْصَانُ دِينِهَا»(٢)، ولقول عائشةَ رضي الله عنها: «كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ [تعني الحيضَ]، فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ، وَلَا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ»(٣).

هذا، وتأثم المرأةُ إذا صامَتْ أيَّامَ حيضها لمخالفتها للسنَّة والإجماع، ولا عُذْرَ لها بالجهل لكونها في دار الإسلام، وهي مُطالَبةٌ ـ وجوبًا ـ بمعرفة الحكم الشرعيِّ المقرَّر في حقِّها عن طريق السؤال؛ لقوله تعالى: ﴿فَسۡ‍َٔلُوٓاْ أَهۡلَ ٱلذِّكۡرِ إِن كُنتُمۡ لَا تَعۡلَمُونَ﴾ [النحل: ٤٣؛ الأنبياء: ٧]، وقولِه صلَّى الله عليه وسلَّم: «طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ»(٤)، وقولِه صلَّى الله عليه وسلَّم: «أَلَا سَأَلُوا إِذْ لَمْ يَعْلَمُوا؛ فَإِنَّمَا [شِفَاءُ الْعِيِّ السُّؤَالُ]»(٥)، وقد تقرَّر في القواعد العامَّة أنه «لَا يُقْبَلُ فِي دَارِ الإِسْلَامِ عُذْرُ الجَهْلِ بِالحُكْمِ الشَّرْعِيِّ».

فلذلك كانت آثمةً بتركها للسؤال وأدائها لفعلٍ غيرِ شرعيٍّ، ويجب في حقِّها ـ والحالُ هذه ـ الندمُ على ما فرَّطَتْ فيه والتوبةُ مِنَ المخالفة، أمَّا صيامُها أيَّامَ حيضها فباطلٌ لا يغني عن القضاء، بل يجب عليها قضاءُ الأيَّام التي صامَتْها في حيضها وأَنْ تجتهد في معرفةِ عددها.

فإِنْ كانت لا تستطيع أَنْ تصوم لمرضٍ مُزْمِنٍ أو كِبَرِ سنٍّ أو نحوِ ذلك فهي معدودةٌ مِنْ أهل الأعذار الذين يستطيعون صيامَه بمَشَقَّةٍ أو لا يستطيعون صيامَه أصلًا؛ فإنها تفدي عن هذه الأيَّام السابقة: عن كُلِّ يومٍ تُطْعِم مسكينًا، ويجوز إخراجُ الفدية حالَ تعذُّر الصوم دفعةً واحدةً في يومٍ واحدٍ أو في أيَّامٍ متفرِّقةٍ.

والعلم عند الله تعالى، وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبِه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسلَّم تسليمًا.

الجزائر في: ٠٨ مِنَ المحرَّم ١٤٣٩ﻫ
الموافق ﻟ: ٢٨ سـبتـمـبر ٢٠١٧م




(١) انظر: «الإجماع» لابن المنذر (٢٢، ٢٨)، «المحلَّى» لابن حزم (٢/ ١٧٥)، «المجموع» للنووي (٢/ ٣٥١).

(٢) أخرجه البخاريُّ في «الصوم» باب: الحائض تترك الصومَ والصلاة (١٩٥١) مِنْ حديثِ أبي سعيدٍ الخُدْريِّ رضي الله عنه.

(٣) مُتَّفَقٌ عليه: أخرجه مسلمٌ في «الحيض» (٣٣٥)، والبخاريُّ بنحوه في «الحيض» باب: لا تقضي الحائضُ الصلاةَ (٣٢١).

(٤) أخرجه ابنُ ماجه في «المقدِّمة» بابُ فضلِ العلماء والحثِّ على طلب العلم (٢٢٤) مِنْ حديثِ أنس بنِ مالكٍ رضي الله عنه. وصحَّحه الألبانيُّ في «صحيح الجامع» (٣٩١٣).

(٥) أخرجه أبو داود في «الطهارة» بابٌ في المجروح يتيمَّم (٣٣٦) مِنْ حديثِ جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، وأخرج الشطرَ الثانيَ منه أبو داود (٣٣٧)، وابنُ ماجه في «الطهارة» بابٌ في المجروح تصيبه الجنابةُ فيخاف على نفسه إِنِ اغتسل (٥٧٢)، مِنْ حديثِ ابنِ عبَّاسٍ رضي الله عنهما. وصحَّحه الألبانيُّ في «تمام المِنَّة» (١٣١).



█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
Copyright ©️ al-amakn.com
avatar
BigBroTher
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

المساهمات : 281

http://www.al-amakn.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

منتـــــ[الأماكن]ـــــديات

↑ Grab this Headline Animator


  • © phpBB | الحصول على منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك مجانيا