منتـــــ[الأماكن]ـــــديات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء
لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع
ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"
الادارة 
الملاحظات
سنواصل المسيرة ولو قطعت الاجساد لاشلاء واحترقت كل الاشلاء مادامت الهمة متقدة فحتما سنصل

عاجل : تم فتح باب الانضمام لفريق الاشراف + ترشيح اداري جديد من خلال تفاعله
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
7 إنتاجات أنمي تأخذنا إلى عالم القدرات فوق الطبيعية
السجل التجاري (شركة التوصية البسيطة)
السجل التجاري (شركة التوصية بالأسهم)
تسجيل المجموعات ذات النفع الاقتصادي بالسجل التجاري
قوانين قسم صورة و معلومة
كيف تجدد عقلك ؟
النجوم وكيف تحصل عليها
ماذا تفعل اذا نسيت إسم الدخول أو الكلمة السرية
أضافة وصلات في النص
ما هو التوقيع؟
الخميس 15 مارس - 14:21
الأربعاء 21 فبراير - 10:42
الأربعاء 21 فبراير - 10:41
الأربعاء 21 فبراير - 10:39
الجمعة 9 فبراير - 19:01
السبت 3 فبراير - 19:27
الثلاثاء 30 يناير - 12:16
الثلاثاء 30 يناير - 12:14
الثلاثاء 30 يناير - 12:13
الثلاثاء 30 يناير - 12:12
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
carford
carford
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
BigBroTher
:تنبية: لعدم تعرض للطرد يرجي مراجعة قوانين المنتدى
:تنبية: التسجيل بالمنتدى والتفعيل عبر بريد الألكتروني ، لا يتم تفعيل العضويات من قبلنا

علو الهمة في الإسلام.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علو الهمة في الإسلام.

مُساهمة من طرف BigBroTher في الإثنين 22 يناير - 16:30

بسم الله الرحمن الرحيم
◄ علو الهمة في الإسلام.
الإسلام دين العزة والمجد، دين المحبة والجد، فلا كسل ولا خمول ولا ذلة في الإسلام. ومن هنا فإن ديننا الحنيف يحث على علو الهمة، ورفعة العزيمة وقوة الإرادة، ففي الحديث الصحيح عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم : (إن الله تعالى يحب معالي الأمور وأشرافها ويكره سفسافها) رواه الطبراني في الكبير : 3/131).

■ أخي الغالي :
معالي الأمور لا يبلغها إلا أصحاب الهمم العالية والعزائم القوية فالجنة محفوفة بالمكارة, قال ابن القيم رحمه الله : (كمال الإنسان بهمة ترقيَّه, وعلمٍ يبّصره ويهديه, فمراتبِ السعادة والفلاح تتحقق للعبدِ من هاتين الجهتين) وأعلى الناس همة, وأرفعهم قدراً من لذتهم في معرفةِ الله تعالى, ومحبته والشوق إلى لقائه قال تعالى : (قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ) (يونس : ٥٨)، فالهمة العالية خُلقٌ سام, ومسلكٍ رائع, تحبه النفوس, وتهفوا إليه القلوب, وكما أن الطائر يطير بجناحيه, كذلك يطير المرء بهمته فتحلقُ به إلى أعلى الأفاق.
على قدرِ أهلِ العزمِ تأتي العزائم • • • وتأتي على قدرِ الكرامِ المكارمُ
وتكبر في عينِ الصغير صغارُها • • • وتصغرُ في عينِ العظيمِ العظائمُ

■ أحبتي :
قيل للإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : متى يجدُ العبدُ طعم الراحة ؟
فقال عند أولِ قدمٍ في الجنة.
أحـزانُ قلبي لا تزولْ • • • حتى أُبشرَ بالقبولْ
وأرى كتابي باليمينْ • • • وتُسر عيني بالرسول

■ إخواني الكرام :
لقد علَّم الرسول صلى الله عليه وسلم صحابته الكرام علو الهمة في كل شيء حتى في الدعاء, جاء في الحديث يقول رسول الله : صلى الله عليه وسلم : (إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس) رواه البخاري. ويوجه النبي الكريم عليه الصلاة والسلام سؤاله لربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه : (سل يا ربيعة ؟ فلم تكن همة ربيعة لتنصرف إلى سقط الأرض, ومتاع الدنيا الدنيء, بل كانت همته أعلى, ومقاصده أسمى فقال : أسألك مرافقتك في الجنة) رواه مسلم.
وذكر ابن الجوزى رحمه الله في كتابهِ صيدُ الخاطر : (من علامة كمال العقل علو الهمة، والراضي بالدونِ دنيُّ) ومن أجمل ما قيل في فضل الهمة ما جاء في كتابِ الفوائد لابن القيم رحمه الله قال : (النفوس الشريفة لا ترضى من الأشياء إلا بأعلاها، وأفضلها وأحمدها عاقبة، والنفوس الدنيئة تحوم حول الدناءات وتقع عليها كما يقع الذباب على الأقذار؛ فالنفوس العليَّة لا ترضى بالظلم ولا بالفواحش، ولا بالسرقة، ولا بالخيانة؛ لأنها أكبر من ذلك والنفوس الحقيرة بالضد من ذلك)، يقول أيضاً رحمه الله : (الحياة الطيبة إنما تُنالُ بالهمةِ العالية والمحبة الصادقة، والإرادةِ الخالصة، فعلى قَدْرِ ذلك تكونُ سعادةُ المرء).
قال بعض السلف رضوان الله عليهم : قدر الرجل على قدر همته, فمن الناس من همته في الثرى يعني التراب, ومنهم من همته في الثريا يعنى أعالي الأمور.
إذا أظمـــأتك أكــفُ الرجالِ ● ● ● كفتك القناعةُ شبعاً وريَّا
فكن رَجُلاً رِجْـلُه في الثرى ● ● ● وهـامةُ همَّتـِه في الثريَّا

■ ولذلك كان إبراهيم بن أدهم رحمه الله يردد هذه الأبيات الجميلة ويقول :
إذا ما ماتَ ذو علمٍ وتَقوْى
فقد ُثلمتْ من الإسلامِ ثُلمةْ
وموتُ الحاكم العدلِ الموَّلى
بحكمِ الأرض منقصةٌ ونقمةْ
وموتُ فتىً كثيرُ الجودِ َمحلٌ
فإن بقاءه خصبٌ ونعمة
وموتُ العابدِ القوَّام ليلاً
ُيناجي ربه في كلِ ظلمة
وموتُ الفارسِ الضَّرغامِ هدمٌ
تشهدُ له بالنصرِ عزمه
فحسبك خمسةٌ يُبكى عليهم
وباقي الناسُ تخفيفٌ ورحمة
وباقي الخلق همجٌ رُعاعٌ
وفي إيجادهم للهِ حِكمة



█║▌│█│║▌║││█║▌│║█║▌
Copyright ©️ al-amakn.com
avatar
BigBroTher
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

المساهمات : 281

http://www.al-amakn.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: علو الهمة في الإسلام.

مُساهمة من طرف carford في الثلاثاء 23 يناير - 7:37

شكرا بارك الله فيك
avatar
carford
مشرف على المنتدى العام
مشرف على المنتدى العام

المساهمات : 137

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

منتـــــ[الأماكن]ـــــديات

↑ Grab this Headline Animator


  • © phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا